الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

زيارة إلى واحة سيوة

عدت بالأمس من زيارة قصيرة إلى واحة سيوة الموجودة فى غرب الصحراء فى مصر على بعد حوالى 300 كم أسفل مرسى مطروح.


أسعار الأرضى
تتراوح أسعار الأراضى فى واحة سيوة ما بين 5 إلى 10 آلاف جنيه مصرى فقط على حسب قربها أو بعدها عن الماء وعن مركز المدينة. وسبب انخفاض سعر الأراضى الزراعية فى سيوة رغم جودتها وقرب المياه ووفرتها بها هو بعد سيوة عن مراكز التجمع والأسواق فى مصر مثل القاهرة والإسكندرية وما بينهما من محافظات الدلتى فى مصر.

الزواج فى سيوة
يقوم أهل سيوة بالخطبة فى سن من 5 إلى 7 سنوات بالنسبة للفتيات ومن 7 إلى 10 سنوات بالنسبة للذكور. وتتزوج الفتاة السيوية من سن 14 سنة وبالنسبة للفتيان فيتزوجون من سن 18 أو 19 سنة.

لغة أهل سيوة
يتحدث أهل سيوة لغة خاصة بهم وتسمى الأمازيغية وهى لغة تتحدث بها بعض القبائل فى المغرب وليبيا. ويطلق البعض على اللهجة الخاصة بأهل سيوة اللهجة السيوى أو لغة السيوى.

الملبس
كل النساء فى سيوة يرتدين النقاب وهو عبارة عن خطاء كثيف يغطى الوجه، وذلك بالنسبة للمتزوجات (ومعظمهم متزوجات حيث تتزوج الفتاة السيوية منذ عمر صغير قما سبق ذكر ذلك) بينما الفتاة الغير متزوجة لا ترتدى النقاب وتكتفى بالحجاب الذى يغطى الشعر فقط. وبالنسبة للرجال فيلبسون الجلباب الأبيض ويغطون رؤوسهم.

الزراعة فى سيوة
تعتمد الزراعة فى سيوة على المياه الجوفية المتوافرة بغزارة هناك. وتمتلك سيوة حوالى 40 عين ماء تنضح منها المياه دون الحاجة إلى حفر آبار. وهناك أيضاً مناطق بها آبار ولا تحتاج إلى مكنة (متور) كى يقوم برفع الماء من أعماق البئر حيث أن الماء ينضح من البئر بشكل تلقائى.

وينتشر في سيوة النخيل وأشجار اليزتون. وهما من أهم منتجات سيوة. وأجمل شئ أن الزراعة فى سيوة زراعة طبيعية لا يدخلا استخدام الكيماويات فى التسميد أو فى مكافحة الآفات فكل شئ هناك طبيعى وأورجانيك بالفطرة.

الاثنين، 24 أغسطس، 2009

قافلة جمعية رسالة إلى واحة سيوة

بإذن الله عقدت العزم على مشاركة 120 متطوع و80 متطوعة فى جمعية رسالة الخيرية للذهاب فى قافلة إلى واحة سيوة فى غرب مصر جنوب مرسى مطروح تهدف إلى مساعدة الأسر الفقيرة هناك. ومحدد للقافلة أن تبدأ يوم 7 رمضان بإذن الله ولمدة 5 أيام. سوف أوافيكم بما يحدث فى واحة سيوب بعد الذهاب والإياب بإذن الله.س

الجمعة، 7 أغسطس، 2009

عباد الشمس

الحمد لله نجحت أخيراً فى زراعة عباد الشمس (دوار الشمس) وقد ظهرت زهرة عباد الشمس أخيراً بعد حوالى شهرين من بذر بذوره فى قصيص 40 سم على سور البلكونة فى مدينة نصر (القاهرة، مصر).

وها هى بعض صور الزهرة البديعة التى التقطها اليوم صباحاً. سبحن الله!

السبت، 1 أغسطس، 2009

الزراعة الطبيعية

قبل ظهور الإنسان
خلق الله الأرض وخلق ما عليها من حياة فى صورها المختلفة من نبات وحيوان ثم جعل بها الإنسان بعد ذلك. وقد استدامت الحياة على الأرض فى صورها المختلفة من نبات وحيوان لأزمنة طويلة قبل أن يأتى الإنسان عليها، هكذا يقول لنا العلماء. وبرغم عدم وجود الإنسان على الأرض لزمن طويل، إلا أن النبات والحيوان تمكن من العيش والحياة بشكل مستمر وبنجاح لفترات طويلة.

الغابات
واليوم، مازالت هناك غابات شاسعة فى قارة إفريقيا وأمريكا اللاتينية وبعض دول شرق آسيا وغيرها من المناطق وتلك الغابات مازالت غابات طبيعية لم تمتد إلى الكثير منها يد الإنسان بعد لتعبث بها. وهذه الغابات الطبيعية تنمو بكفائة عالية على مدى أزمنة متتالية بدون أى تدخل من الإنسان. فالنباتات تنمو وتزدهر والحيوانات تأكل منها ولا تحتاج تلك النباتات إلى تسميد للأرض ولا تحتاج إلى حرث. وعند تأمل هذه الظاهرة الطبيعية والمعروفة للجميع، ربما يستغرب الشخص كيف تنموا تلك الغابات بشكل مستدام بدون تسميد وبدون حرث للأرض وبدون استخدام أى من تلك الطرق التى نستخدمها نحن الآن فى الزراعة؟

الزراعة الجائرة
الإجابة بكل بساطة هى أن الله خلق النبات بحيث يتمكن من العيش والتكاثر بدون تدخل من الإنسان طالما أن الإنسان لم يساهم فى أفساد المنظومة المتكاملة التى ينمو فيها النبات ويتكاثر. ولكن للأسف فإن الطريق التى استخدمها الإنسان فى الزراعة منذ أزمنة بعيدة تعتمد فى أغلبها على إفساد تلك المنظومة الطبيعية التى ينمو فيها النبات على حريته كما خلقه الله.

فعلى سبيل المثال، فإن عزق الأرض وحرثها بالفعل تنتج عنه بعض الفوائد الفورية للنبات الذى نزرعه مثل أطلاق المواد المغذية فى التربة وإمداد التربة بالأوكسوجين اللازم لتنفس الجذور مما يساعد على نمو النبات بشكل أسرع وأفضل. ولكن للأسف فإن نفس هذا العزيق للأرض، والذى لا يحدث فى الغابات الطبيعية، فإنه يهدر من قدرة الأرض على البقاء بشكل مسدام فى صحة جيدة فهو يعرض الكائنات الدقيقة الموجودة بها للهواء وتلفها ويهدر المواد المغذية الموجودة بها عن طريق إطلاقها دفعة واحدة. وهذا مجرد مثال واحد على أحد الممارسات المستخدمة والشائعة فى الزراعة التى مارسها الإنسان ليزرع الأرض وهو غير واعى بما تسببه من تلف للتربة وإفقاد لقدرة التربة على استدامة الخصوبة بها بدون تدخل من الإنسان.

ما هى الزراعة الطبيعية؟
الزراعة الطبيعية هى أحد أنواع الزراعة التى تعتمد على محاكاة الطبيعة وبالأخص الغابات الطبيعية عند القيام بعملية الزراعة. واستخدام طريقة الزراعة الطبيعية يعتمد على القواعد التالية:
  1. لا عزيق للأرض أو حرث لها
  2. لا استخدام للأسمدة الكيماوية
  3. لا استخدام للمبيدات الكيماوية
  4. عدم نزع الحشائش
وعند الزراعة بطريقة الزراعة الطبيعية لا نقوم بزراعة محصول واحد فى الحوض أو على خطوط، بل نقوم بزراعة مجموعة متكاملة من النباتات كما هو الحال فى الغابات الطبيعية تنمو جنباً إلى جنب ويساند بعضها البعض كما هو الحال فى الغابات الطبيعية تماماً. ويمكن تقسيم النباتات التى يتم زراعتها مع بعضها إلى 7 أقسام:
  1. الأشجار المرتفعة والمحبة والمتحملة للضوء والشمس الكثيفة.
  2. الأشجار الأقل طولاً والتى تتمكن من العيش فى بعض الظل.
  3. الشجيرات المنخفضة.
  4. العشبيات المعمرة.
  5. النباتات الزاحفة (بشكل أفقى).
  6. النباتات الجذرية (التى تؤكل جذورها مثل الجزر والبنجر).
  7. النباتات المتسلقة (بشكل رأسى).
ويتم زراعة أنواع مختلفة من تلك النباتات جنباً إلى جنب بحيث تتكامل فيما بينها وتتناغم فتحفظ بل تزيد من خصوبة الأرض التى تنمو بها وتعيش مع الكائنات الدقيقة الموجودة داخل التربة فى وئام وسلام ومعهما الحشرات النافعة أيضاً.

وكل ما عليك فعله هو أن تقوم بقطف الثمار وجنى ما تأكله وترك باقى النبات فى مكانه فتموت جذوره داخل التربة فتغذيها وتتحلل ساقه وأوراقه أعلى التربة فتقوم الكائنات الدقيقة بامتصاصها وتغذية التربة مرة أخرى أيضاً بدون حاجة إلى حرث للأرض أو إيذاء لها. وتتداخل النباتات مع بعضها فتعيش فى انسجام تام كما هو الحال فى الغابات الطبيعية بالضبط.

الأربعاء، 1 يوليو، 2009

يمامة تبيض على شباكى

قامت اليمامة مشكورة بوضع بيضتان فوق عشها المتواضع الذى بنته فوق شباك غرفتى ثم قامت بالرقاض على البيض!


تمكنت من التقاط بعض الصور لليمامة وبيضتها البديعة. سبحن الله!

الأحد، 21 يونيو، 2009

عيد ميلاد مدونة حلم المزرعة الثانى

منذ عام مضى كتبت تدوينة بعنوان عيد ميلاد مدونة حلم المزرعة وكانت مدونة حلم المزرعة قد بلغت عامها الأول آنذاك وكنت سعيد بذلك ولا أصدق أن عاماً كاملاً قد مر على بدئى الكتابة فى هذه المدونة. والآن أحتفل بالعام الثانى لمدونة حلم المزرعة وأحاول أن أقف على ما حدث خلاث هذا العام فى حياتى وتجاربى الزراعية وفيما قمت بكتابته هذا العام فى المدونة. يا ترى هل سوف يجئ اليوم الذى تبلغ فيه مدونة حلم المزرعة عامها الثالث؟ وإذا حدث ذلك، هل أكون ساعتها قد بدأت بالفعل فى تحقيق حلمى فى العيش فى مزرعة؟ أسئلة ربما تجيب عنها الأشهر القادمة بإذن الله.


مازال موضوع زراعة المشروم يحتل مركز الصدارة بين المواضيع الأكثر شهرة فى المدونة. بيد أننى فى تقديرى الشخصى أن مشروع زراعة المشروم لا يكون ذا جدوى اقتصادية تذكر على نطاق ضيق.


بإذد الله سوف أبدأ هذا العام الجديد من التدوين بالتحدث عن إعدادى لدورة تدريبية فى العناية بالنبات للمبتدئين.

الثلاثاء، 26 مايو، 2009

محصول الفاصوليا الخضراء

بعد قرابة عام ونصف من جنى محصول البطاطس قمت اليوم بجنى محصول الفاصوليا الخضراء والمتمثل فى عدد أربع فاصوليات خضراء بالتمام والكمال بعد حوالى شهرين من الزراعة فى قصيص حجم 25 سم فى بلكونة البيت الغربية فى مدينة نصر بالقاهرة. وكانت التربة خليط من الرمل والكومبوست وكنت أروى النبات كل ثلاثة أيام تقريباً أو كل يومين عندما اشتد الحر.

الأربعاء، 15 أبريل، 2009

الزراعة ودروس مستفادة (بعد عام)

فى مثل هذا اليوم العام الماضى أى فى 15 إبريل 2008 قمت بالبدء فى الكتابة فى الكشكول الزراعى وكان هذا بعد أن قمت بشراء بذور من معرض عيد الربيع المقام فى حديقة الأورمان العام الماضى. فاليوم قد مرت سنة كاملة على بداية كتابتى فى الكشكول الزراعى والذى أكتب فيه تاريخ كل صنف من البذور أقوم بزراعته ومكان زراعته بل ومتى أروى الزرع وكمية ماء الريى فى كل مرة.


إن هذا الكشكول قد ساعدنى كثيراً فى أن أرجع إليه لأعرف كم من الوقت أخذته بذور ما لكى تنبت وساعدنى على مقارنة الطرق المختلفة لإنبات البذور لكى أرى أيها أصلح وأسرع وأى أنواع التربة أفضل وأى الأماكن أفضل للزراعة عندى ومعلومات أخرى كثيره لم أكن لأتمكن من استنتاجها لولا أننى أرصد كل تحركاتى الزراعية من رى وزراعة للبذور ونوعية التربة المستخدمة ومكوناتها وأماكن الزراعة وبالطبع تواريخ كل عملية زراعية أو عملية إكثار للنباتات.

وخلال هذا العام قد تعلمت الكثير. وها هى بعض ملاحظاتى والأشياء التى تعلمتها من خلال تجربتى مع الزراعة فى البلكونه:
  1. الزراعة فى الجهة الشمالية تؤدى إلى تعرض النباتات إلى رياح كثيرة مما يتسبب فى جفاف التربة بسرعة وأيضاً وجود كمية كبيرة من الأتربة (حيث أننى فى مدينة نصر فى مصر وهى منطقة صحراوية فى الأساس رغم عمرانها الحالى). ولذا يفضل زراعة النباتات التى تتحمل هذه الظروف فى الجهة الشمالية مثل البصل والثوم أما النباتات التى تحتاج إلى رطوبه أعلى فجفاف التربة لا يعطيها الظروف الملائمة للنمو بشكل عفى.
  2. أهم عنصر من عناصر الزراعة هى التربة. فإن كانت لديك تربة غير جيدة بسبب تصلبها الشديد مما لا يتيح للجذور النمو بسهولة ولا يعطيها الهواء اللازم أو كانت التربة فقيرة فى العناصر الغذائية فإن النبات ليست لديه مقومات النمو والنجاح. أما إذا كانت لديك تربة جيدة مثل تربة مصنوعة كلياً من الكومبوست أو خليط من الكومبوست مع البيت موس أو بها أيضاً رمل ولكن مغسول لكى يكون خالى من الأملاح ففى هذه الأحوال النباتات تنمو بشكل ممتاز.
  3. تعلمت كيف أصنع الكومبوست فى المنزل من مخلفات المطبخ من قشر الفواكه والخضر فكان أفضل سماد طبيعى ذكى الرائحة والنباتات تنمو بقوة وبخضار واضح فيه. فعلاً الكومبوست هو الحل لتقليل مخلفاتنا المنزلية وإعطاء النباتات سماد طبيعى مغذى للغاية وخالى من العناصر الكيماوية الضارة.
  4. الضوء مهم للغاية لنمو النبات وضوء الشمس له تأثير واضح تماماً على سرعة وقوة نمو أى نبات. فقد كنت ألاحظ تفوق بعض النباتات على نباتات أخرى فحسبت أن سبب ذلك هو انحدار المياه بشكل معين عند النباتات المتفوقة ثم حسبت بعد ذلك أن السبب هو نوعية التربة الأفضل عند النباتات المتفوقة ولكنى وبعد أن قمت بتغيير التربه فهمت أن تفوق المجموعة الأولى من النباتات يرجع إلى سبب واحد وهو تعرضها لكمية أكبر من آشعة الشمس لمدة أطول خلال اليوم مما جعلها تنمو بشكل أكبر وأسرع من النباتات الأخرى بل وتزهر فى فترة أقصر بكثير من مثيلاتها اللاتى كان نصيبها من آشعة الشمس أقل.
  5. الأيام شديدة الحرارة ربما تسبب بعض الاستياء من البشر ولكن عندما ننظر للنبات نجده قد نما بشدة بعد هذا اليوم شديد الحرارة والذى كانت فيه آشعة الشمس قوية وفعالة.
  6. مراقبة القمر وأخذه فى الاعتبار لتحديد مواعيد الزراعة بالفعل له تأثير على تحسين العملية الزراعية ككل. فزراعة النباتات الجذرية يكون أفضل فى النصف الثانى من الشهر القمرى بينما المحاصيل الورقية يفضل زراعتها فى النصف الأول من الشهر القمرى. بل إن مراقبة فى أى برج من الأبراج يكون فيه القمر أيضاً يساعد على تحديد أفضل مواعيد لزراعة النباتات المختلفة أو لعدم الزراعه فيها وأفضل مواعيد للرى أيضاً ولعمل الكومبوست وتوقع انتشار الحشرات والكائنات الدقيقة.
  7. هناك أصناف من النباتات تنمو بشكل أفضل إذا ما زرعت بجانب بعضها فهى تعتبر نباتات صديقة بينما هناك نباتات أخرى لا تنمو جيداً بجوار بعضها البعض مثل الفول والثوم مثلاً. وأذكر أننى قمت بزراعة الثوم بجانب نباتات فول كانت يانعة ومليئة بالحيوية فانقلب حالها فى خلال يوم واحد وبدأت حيويتها تنكسر بشكل ملحوظ.
هذه بعض الأشياء التى تعلمتها خلال هذا العام المليئ بالمتعة، متعة التعلم والاكتشاف والتجريب. شعور رائع أن تشعر أنك تتحسن أحوال نباتاتك وقدرتك على الزراعة مع الوقت بالتجريب وسؤال الآخرين والقراءة. الحمد لله على مرور هذا العام الجميل على هذه الرحلة القصيرة وأتمنى أن يجئ اليوم الذى يبلغ فيه كشكول الزراعة عامه الثانى وأن أكون قد تعلمت الكثير مما لا أعرفه الآن وأن أقوم بنشره لهواة الزراعة فلربما يكون بمثابة شرارة البدء فى تحميس غير المتخصصين فى الزراعة فى أن يقوموا بتجريب البدء فى هذا النشاط البديع والذى يدعو للتأمل لبديع صنع الله ويقربنا من خلق الله ويؤدى إلى تأثير إيجابى جداً على صحتنا الجسمية والنفسية فى آن واحد.