الخميس، 15 أبريل، 2010

الزراعة ودروس مستفادة (بعد عامين)

مر الآن عامين على بدئى فى الكتابة فى كشكول الزراعة حيث أسجل فيه كل العمليات الزراعية التى أقوم بها من غرس للنباتات وزراعة للبذور بل والرى ومواعيده وكميته وأماكن الزراعة. وقد كان هذا الكشكول بمثابة وعاء للدروس المستفادة التى تعلمتها على مر هذان العامان. وقد قمت فى العام الماضى بكتابة الزراعة ودروس مستفادة (بعد عام) لكى أسجل خلاصة تجربتى والدروس المستفادة خلال العام الأول من كتابتى فى هذا الكشكول. أما وقد مر عام ثانى الآن وأنا مازلت أحتفظ بالكشكول وأسجل فيه كل عملياتى الزراعية فقد اكتسبت دروس إضافية خلال هذا العامل الثانى إليكم بعض منها:
  1. الملش له أهمية قصوى فى الزراعة. الملش هو تغطية سطح التربة بطبقة تحميها من آشعة الشمس المباشرة. وقد كنت فى البداية أقرأ عن الملش ولكننى لم أكن أهتم به، فقد ظننت فى البداية أن الملش ربما يكون ذا أهمية ولكن غير كبيرة مقارنة بباقى العناصر (مثل الضوء، الماء، التربة ... إلخ). ولكننى بالتجربة فوجئت بأن الملش له أهمية قصوى فى الزراعة فالنباتات تنمو بشكل أفضل بكثير فى حالة استخدام الملش. والملش يمكن أين يكون عبارة عن طبقة من القش أو أوراق الأشجار أو حتى نباتات خضراء تغطى سطح التربة العريان ويمكن أيضاً استخدام الكومبوست لعمل طبقة من الملش فوق سطح التربة. ومن أهم مميزات الملش أنه يساعد التربة على الاحتفاظ بالرطوبة مما يساعد بشكل كبير النباتات على النمو بشكل جيد. كما يحفظ الملش التربة من التحجر بفعل آشعة الشمس المباشرة ويحمى الكاشنات الدقيقة النافعة تحت سطح التربة فيحافظ عليها وبذا يستفيد النبات من وجودها. ومع مرور الوقت، يمكن للملش أن يتحلل فيغذى التربة أيضاً.
  2. تغيير وضع سيقان النباتات بشكل مفاجئ وبدون تقليم لها قد يسبب ضرراً كبيراً وبالذات فى حالة رفع السيقان إلى مستوى أعلى مما كانت عليه. فسيقان النباتات الموجودة بمستوى منخفض قد تعودت على هذا المستوى ويتحرك فيها الماء والغذاء بشكل منسجم مع ذلك المستوى، فإذا ما تم رفعها بشكل مفاجئ تسبب ذلك فى تساقط الأوراق لعدم وصول الغذاء الكافى لها. الحل هو ترك النبات على حالته وعدم تغيير وضع الأغصان أو القيام بعملية تقليم لتلك الأغصان فى حالة تغيير وضعها حتى يتمكن النبات من التأقلم مع الوضع الجديد وتنمو به أغصان جديدة تتمكن من سحب الماء والغذاء إليها فى المستويات الأعلى ارتفاعاً.
  3. الرى غير المنتظم والزائد عن ما تعود النبات عليه يتسبب بشكل فورى فى ظهور إصابات على النباتات وتعرض النبات للهجوم من الآفات بدون قدرة على مقاومتها.
  4. تقليب التربة أو قلبها رأساً على عقب يمكن أن يتسبب فى فقدها لخصوبتها. الأفضل ترك التربة كما هى بدون تقليب وفقط يتم تزويدها بالملش وزراعة النباتات التى تقوم جذورها باختراق التربة وتهويتها.

هناك 10 تعليقات:

  1. السلام عليكم
    انا علي من السعوديه
    احييك اخي والى الامام

    ردحذف
  2. جزاك الله خيرا على هذه المعلومات القيمة فلم أكن أعرف فيم يستخدم الملش

    ردحذف
  3. دروس مستفادة عظيمة
    ارجو التواصل لتبادل المزيد

    ردحذف
  4. ارجو التوصل لتبادل خبرات ضروري 0097455385199

    ردحذف
  5. اوريد هاتفك ضروري التوصل معك قطر

    ردحذف
  6. شكرا اخي على المعلومات المفيدة واتمنى من الله ان يوفقك وبارك الله فيك .....


    اخوك / عبدالله

    ردحذف
  7. بالنسبة للأخ من قطر، الرجاء مراسلتى على بريدى الإلكترونى وعنوانه ashraf.shafaki@gmail.com

    ردحذف
  8. سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..أستاذ أشرف , ياليت لو تتفضل وتفتح صفحة الدكتور جاسم المطوع على الفيس بوك , في مشروع لد.جاسم و د. سميط المشروع تعليمي في قريه نائيه يحتاج لدعم كتيبات الزراعه بمنهج صحيح لتدريس الزراعه .. او
    بفكره . الله يعطيك العافيه

    ردحذف
  9. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخ متطوع،
    عندنا فى مصر تقوم وزارة الزراعة بعمل كتيبات فى شتى المجالات والتى يمكن الاستفادة منها وشراؤها بأسعار زهيدة جاداً.

    أتوقع أن تكون وزارة الزراعة فى الكويت لديها كتيبات مشابهة، وسوف يكون ذلك بالتأكيد أنسب من استخدام الكتيبات المصرية لأنها سوف تكون مناسبة للمناخ الظروف الموجودة فى الكويت. ولذا أنصح بمحاولة جلب تلك الكتيبات أو المعلومات من وزاارة الزراعة فى دولة الكويت. وبالطبع أنا على استعداد للمساهمة فى هذا المشروع بأى شكل يُطلب منى.

    ردحذف
  10. شكرا لك علي المعلومات

    ردحذف