الخميس، 27 مارس، 2008

معرض زهور الربيع فى حديقة الأورمان

قمت بزيارة معرض زهور الربيع فى حديقة الأورمان للعام الثانى على التوالى والذى يقام كل عام ويتم افتتاحة يوم 22 مارس ويستمر لمدة شهر كامل.

قمت بزيارة المعرض فى يوم الافتتاح ولكنى ذهبت بعد المغرب فلم أتمكن من التقاط صور جيدة ولكنى اشتريت نابت سيكاس صغير ب25 جنيه مصرى وأكياس بذور ريحان وأيضاً قرنفل ب2 جينه مصرى فقط.

وقد قمت بزيارة المعرض مرة ثانية بالأمس، واشتريت نباتين سيكاس ديل الجمل أصغر حجماً من النبات الأول وكان كل منهما ب10 جنيه مصرى فقط. كما اشتريت ثلاث أكياس بذور أخرى وهى أبو خنجر، قطيفة مجوز، عنبر ألوان.

وإليكم بعضاً من الصور التى قمت بالتقاطها أثناء المعرض:



الثلاثاء، 25 مارس، 2008

سيكاس

قمت بشراء نبات سيكاس ديل الجمل Cycas revoluta (سيكس) من معرض زهور الربيع فى حديقة الأورمان الذى يقام فى الربيع كل عام.

ويعتمد ثمن نبات السيكاس على طول جذعه، فقد وجدت على سبيل المثال نبات سيكاس طول جذعه متر ونصف فى المعرض وكان يباع ب8000 جنيه مصرى! فنبات السيكاس من النباتات مرتفعة الثمن. وقد اشتريت نبات سيكاس بثمن 25 جنيه مصرى فقط، وبالطبع طول ساقه يكاد يكون منعدم. وسبب ارتفاع سعر السيكاس هو أن نموه بطيئ للغاية، ويتراوح معدل نمو ساق السيكاس ما بين 5 إلى 15 سم فقط فى العام. وبذلك فإنه يحتاج إلى سنوات عديدة حتى ينمو إلى ارتفاعات مناسبة.

الخميس، 20 مارس، 2008

التدريب فى مزرعة عنب

التقيت اليوم بمن يمتلك مزرعة صغيرة مساحتها 20 فدان فى الكيلو 64 من طريق مصر اسكندرية الصحراوى على بعد 5 كم من على يمين الطريق. ومعظم هذه الأرض مزروعة بالعنب وبها أيضاً مشمش بالإضافة إلى شجر المانجو المزروع حديثاً.

وقد أوضحت له رغبتى فى أن تكون لى مزرعتى الصغيرة التى أعيش بها، وأننى أرغب فى المكوث فى مزرعته أولاً حتى أتعلم الأمور المختلفة للزراعة. وأبلغنى أن المعيشة فى الصحراء ليست سهلة، وبأن ظروف المعيشه هناك قاصية والعمل مضنى. ورغم ذلك كله رحبت بأن أمكث فى مزرعته حتى يكون ذلك بمثابة تدريب عملى لى.

ولقد توجس الرجل خيفة من أننى لن أتمكن من احتمال ظروف المعيشة القاسية هناك وطبيعة العمل فى هذه المنطقة الصحراوية. وفى النهاية، اتفقنا على أن يصطحبنى إلى المزرعة لكى أراها على الطبيعة وبعد ذلك أقرر ما إذا كنت أريد المكوث بها أم لا.

الخميس، 13 مارس، 2008

الزراعة بدون تربة

الزراعة التقليدية
جرت العادة على زراعة النباتات فى التربة. وفى الأغلب تكون هذه التربة تربة طينية أو رملية. لكى ينمو النبات يحتاج إلى ماء وهواء وضوء ومواد يتغذى عليها وغالباً ما تكون هذه المواد موجودة داخل التربة فإذا ما قمنا بإضافة الماء إلى هذه التربة تذوب بعض المواد المغذية الموجودة فى التربة ويتمكن النبات عند إذ من التغذى على هذه المواد المغذية الذائبة فى الماء من خلال جذوره الممتدة داخل التربة.

الزراعة بدون تربة
وهناك نوع آخر من الزراعة يسمى الزراعة بدون تربة hydroponics. وفى هذه الحالة نقدم للنبات الضوء والهواء والماء، أما المواد المغذية فلا نقدمها له بالطريقة التقليدية عن طريق التربة، بل نقوم بإذابة مواد غذائية فى الماء وزراعة النبات باستخدام هذا المحلول المغذى الذائب فى الماء بدون وجود تربة!

الحلبة والفول النابت
ونحن نعلم أنه يمكننا إنبات الحلبة عن طريق وضع حبوب الحلبة فى قطعة من القطن المبلل بالماء، وفى خلال أيام قليقة تقوم حبات الحلبة بالإنبات وإخراج الساق الأخضر الجميل الذى يمكننا أكله. وكل ذلك يتم بدون استخدام أى تربة. كما نعلم جميعاً أيضاً الفول النابت والذى يتم إنباته عن طريق إضافة الماء إليه إيضاً ثم تركه حتى ينبت. وهكذا ندرك أن عملية الزراعة بدون تربة ليست شىءً غريباً عنا بل هى شئ اعتدنا عليه فى بيوتنا.

اقتصاديات الزراعة بدون تربة
ولكن الزراعة بدون تربة ليست لمجرد التسلية أو الأبحاث، فيمكن استخدامها لزراعة مختلف النباتات وليس فقط نباتات الزينة كما هو منتشر. فعلى سبيل المثال، هناك أحد الشركات الزراعية تقوم بزراعة كميات كبيرة من الطماطم باستخدام الزراعة بدون تربة وتقوم بتصديرها إلى الخارج بكميات هائلة. ومن مميزات الزراعة بدون تربة هى التحكم الكبير فى البيئة التى ينمو فيها النبات والنسب المختلفة لمكونات المواد الغذائية الموجودة فى المحلول المغذى الذى يتغذى عليه النبات أثناء نموه.

الزراعة المائية
ورغم أن الزراعة بدون تربة قد أطلق عليها فى بعض الأحيان الزراعة المائية نسبة إلى المحلول المغذى الذى يتم تحضيره عن طريق إذابة المواد الغذائية التى يحتاج إليها النبات فى الماء، إلا أنه ثمة طرق أخرى للزراعة بدون تربة مثل زراعة النبات فى البيتموس وحده والذى يعتبره البعض ليس بتربة بسبب خلوه من أى مواد يتغذى عليها النبات. وفى هذه الحالة، يجب إضافة مادة يتغذى عليها النبات كما هو الحال فى جميع أنواع الزراعة بدون تربة.

زراعة غير عضوية
ورغم المميزات الكبيرة للزراعة بدون تربة والتى تتمحور حول إمكانية التحكم الدقيق فى بيئة النبات والمواد التى يتغذى عليها، إلا أن الانتقاد الرئيسى الموجه لهذه الطريقة فى الزراعة هو ضرورة استخدام المواد المغذية الصناعية فى تغذية النبات وبهذا لا يمكن القيام بزراعة عضوية خالية من الكيماويات بهذه الطريقة للأسف.

المحلول المغذى
لكى نقرب فكرة الزراعة بدون تربة من الأذهان، حيث يصعب للبعض أحياناً تخيل كيف يمكن أن يتغذى النبات ويظل حياً عن طريق محلول مغذى بدون وجود تربة، يمكنك تخيل انبوب الجلوكوز المعلق داخل غرفة المستشفى والذى يكوم موصولاً بشكل مباشر بالدم الذى يجرى فى عروق أحد المرضى بالمستشفى، ورغم أن هذا الشخص لا يتناول أى طعام عن طريق الفم ولا يدخل معدته طعاماً أبداً، إلى أن محلول الجلوكوز يقوم بتغذيته بشكل مباشر من غير الحاجة إلى هضم الطعام أولاً، ويتمكن الطبيب أيضاً من حقن محلول الجلوكوز هذا بأى دواء أو مواد يريد إيصالها إلى دم المريض. ويتمكن الإنسان من المكوث حياً بهذه الطريقة حيث أنه يتغذى على ما هو موجود بداخل امبوب الجلوكوز الموصول بدمه بشكل مباشر. وكذلك فإن النبات فى حالة الزراعة بدون تربة يتغذى على المحلول المغذى دون الحاجة إلى تفتيت العناصر الغذائة الموجودة فى التربة أولاً.

الثلاثاء، 4 مارس، 2008

تصنيع الكومبوست فى المنزل

قرأت على الإنترنت منذ بضعة أيام موضوع رائع يتحدث عن الكومبوست وكيفية صناعته منزلياً! وقد راق لى هذا المقال، حيث أنه يشرح فكرة الكومبوست ويعرض طريقة غير تقليدية لعمل الكومبوست وتصنيعه فى المنزل.

والفكرة ببساطة تعتمد على إعادة تدوير المخلفات الموجودة فى المنزل بدلاً من رميها فى لسة المهملات. وفكرة إعادة التدوير هذه فى حد ذاتها هى ما جعلت الفكرة تشد انتباهى أكثر خاصة فى ظل تفاقم مشكلة التخلص من الكم المتزايد من المخلفات التى تعانى منها مجتمعاتنا العربية حالياً.

وباختصار، يمكن أن تقوم بجمع المخلفات النباتية من مطبخك مثل قشر الخضراوات والفواكه وأيضاً قشر البيض وتقوم بوضع كل ذلك فى برميل به بعضاً من التربة. ومن المهم أن تجعل ذلك الخليط رطباً عن طريق إضافة بعض الماء حتى يساعد على التحلل. ويترك هذا البرميل مفتوحاً بالطبع معرضاً للهواء حتى تقوم البكتيريا بتحليل ما به. ويفضل وضع البرميل فى مكان مفتوح خارج المنزل أو فى البلكون حتى لا تؤثر رائحة التحلل على من فى البيت.

وبعد أيام، تكون البكتيريا قد قامت بدورها فى تحليل تلك المخلفات فى بيئة رطبة وبها هواء وحرارة ويصبح لديك كومبوست جاهز للاستخدام فى تسميد النباتات التى تقوم بزراعتها. وباستخدام هذه الطريقة السهلة لا تكون فقط وفرت لنفسك كمبوست طبيعى وجيد لاستخدامه فى تسميد نباتاتك وإثرائها بل تكون أيضاً قد قللت من المخلفات التى ينتجها بيتك وسوف يؤدى ذلك إلى شعور جميل لديك بالسعادة لإحساسك بالعمل الجميل والنافع الذى تقوم به ومساهمتك ولو بشكل يسير فى نظافة وجمال البيئة بشكل طبيعى.
تظهر فى الصورة أعلاه قشرة ليمونة صفراء فى أحد مراحل تحللها وقد غطتها البكتيريا البيضاء. وقد قمت بقلب قشرة الليمون هذه على ظهرها حتى تضهر البكتيريا البيضاء فى الصورة.